رجة بنات



 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 [كلمات] تبعث فيكـِ الأمل [وأعمال] تشرح الصدر [وأفكار] تضيء لكِـ الطريق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: [كلمات] تبعث فيكـِ الأمل [وأعمال] تشرح الصدر [وأفكار] تضيء لكِـ الطريق   السبت سبتمبر 13, 2008 6:35 am

كتب ضيف
" [كلمات] تبعث فيكـِ الأمل [وأعمال] تشرح الصدر [وأفكار] تضيء لكِـ الطريق


مهما كنتِ..أم..أو زوجة..أو بنت..


( أختي الفاضلة )
أعانكِ الله..وسدد الله خطاك..وبارك فيكِ أينما كنتِ..
أنتِ فقط من تستطيعين أن تجعلي حياتكِ سعيدة..
مهما كان موقعكِ في الحياة..كل ذلك بتوفيق الله..

ثم بحسن إدارتكِ لنفسكِ..ولوقتكِ..ولحياتكِ..
وحرصكِ على ما يعود عليكِ بالنفع في الحياتين..
ويبعث فيكِ روح الحماس والأمل من جديد..



( أختي رعاك الله )
هل تعلمين أن ظروفك مهما كانت قاهرة في الحياة..
أنك تستطيعين جعلها أحلى من العسل..؟
كيف..؟
كل هذا إذا أيقنتِ وجعلتِ نصب عينيك..
هذه القواعد
أن ما أصابكِ لم يكن ليخطئكِ وما أخطأكِ لم يكن ليصيبكِ..وأن كل شيء بقضاء الله وقدره..وأن علينا أن نؤمن ونرضى بالقدر خيره وشره..
وأن من يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب..وأن من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه..وعسى أن تكرهي شيئا وهو خير لك وعسى أن تحبي شيئا وهو شر لك ,
وأن المصائب كلما استحكمت واشتدت فإن الفرج قريب..وأن ما أصابكِ قد يكون رفعة في درجاتكِ..وتكفيرا لذنوب..

حينها..
سيزيد إيمانكِ...وينشرح صدركِ..وتتذوقين السعادة الحقيقية..
لأنكِ فوضت أمركِ لله..وصبرتِ واحتسبتِ الأجر عند الله..
وعلمتِ علم اليقين أن هذه المصائب وهذا الوضع الذي أنتِ فيه..
قد أختاره الله لكِ..وهو ابتلاء من الله..


أما..
إن جزعتِ وسخطتِ.. فليس لك إلا الإثم ..وضيق الصدر..

لذلك أعلمي أختي المباركة..

أن الراحة في الحقيقة هي راحة النفس واطمئنانها..
مهما كانت المصائب كبيرة..ومهما كانت الظروف صعبة..

فانظري وتأملي واقرئي في سير الأنبياء والعلماء والصالحين والصالحات..
تجدي أنهم مروا في محن وابتلاءات..وضيق في العيش..وظلم من الناس..
ومع ذلك عاشوا في سعادة وحياة طيبة فاقت ما عليه الملوك والأمراء وأصحاب الأموال..

قال الله تعالى{مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }النحل97

وهذا أحد الأنبياء عليه السلام قد ضربه قومهُ فأدموهُ، وهو يمسحُ الدمَ عن وجههِ، ويقول( اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون )!

وقال بعض السلف ( لو يعلم الملوك وأبناء الملوك ما نحن فيه من النعيم لجالدونا عليه بالسيوف )!وكان شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى – يقول (إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة )!

وسبب ذلك..
أنهم رضوا وقنعوا بما قدر الله عليهم في هذه الدنيا..
التي ليست بدارهم..وإنما هي دار جُبلت وطبعت على الكدر..


( أختي وفقك الله )

مهما حصل لك في هذه الحياة .. من ضيق في العيش..! أو كثرة للمشاكل..! أو تسلطٍ عليك من قريب أو قريبة أو زوجة أب..! أو تأخر في الرزق..! أو مرض مزمن..! أو ظلم ممن حولك..! أو شقاوة أولاد..! أو موت عزيز..! أو قلة توفيق..! أو تسلط زوج..! أو حرمان من حق..! أو...أو....من مصائب الدنيا وأكدارها..

فاحذري ثم احذري..
أن تكون هذه الأشياء عائق لك من التقدم إلى الأمام وإلى الأفضل..
بل احرصي على فعل كل ما ينفع نفسك..
من إحراز النجاحات والإبداعات..وتقديم الخير للغير..
وعمل ما يرفع درجاتك عند ربك..

وإياك أن يذهب يومك بالتفكير فيما مضى..أو بكثرة الهم في ما أنت فيه..
فيضيع عليك الوقت ..ويذهب عنك الناس..
وأنت لا زلت في مكانك..قد سيطر عليك الخمول ..

وإنما عليك أن تعيشي يومك..لأن أمس ذهب بما فيه..وغدا في الغيب..
أما اليوم فأنت تعيشين فيه..
فافتحي صفحة جديدة..وليكن أحسن من أمسك ..

وتعايشي مع ما أنت فيه قدر المستطاع..وحاولي التناسي ..
واستعيني بالله وتوكلي عليه ثم افعلي الأسباب...
وكوني واثقة به سبحانه وتعالى..وأنه سيغير حالك إلى الأحسن..
وليكن التفاؤل عنوانك..والهمة العالية طريقك..

وتفاعلي مع محيطك الذي أنت فيه..
سواء كان العائلي..أو المدرسي..أو غيرهما..

ولا يهمك ما تلاقينه ممن حولك من المثبطين لهمتك..
أو ممن يريد أو تريد تذكيرك بمعاناتك..أو بما يعكر مزاجك من بعض الأمور الماضية..
أو كذلك ما تجدينه من بعض من أصيبت بداء العجز والكسل..
فتجاوزيهم ..
وضعي في أذنيك القطن حتى لا تسمعي شيئا منهم ..
وإن وصل لسمعك شيء..فقولي..يقصدون غيري..!

( أختي الكريمة )

بعد هذه المقدمات ..والتي كان لا بد من التذكير بها..
ها قد حان الوقت ..لأضع بين يديك هذا الموضوع..

[كلمات] تبعث فيكـِ الأمل [وأعمال] تشرح الصدر [وأفكار] تضيء لكِـ الطريق..

والتي
ستجعلك تتجاوزين ما أنت فيه..وتنعمين بحياة أفضل بإذن الله..
وقد
اجتهدت في جمعها وتنسيقها..
وكلي أمل بأن يكون فيها ..

ما يناسب وضعك..فينفعك الله بها..
أو يفتح لك بعض الآفاق ..فييسر الله أمورك..
أو يطور بعض ما لديك..فيكون نور على نور..

فخذي منها ما يناسب حالك..واستعيني بالله ..وثقي به سبحانه وتعالى..
وبما أنعم عليك به من قدرات فاقت كثيرا من بني جنسك..
فلا تحقري نفسك..

فلك أنت كتبتها..ولك أنت جمعتها..
ولك أنتِ أهديها..

[ فهاكـِـ إياها على شكل نقاطـ ]


1.
أهتمي بعلاقتك بالله سبحانه وتعالى..وطبقي شرعه في كل شؤون حياتك..وقوي صلتك بالله من حيث دعائه والالتجاء إليه و الشكوى إليه وبث حزنك إليه فلا فارج إلا هو ولا معين إلا هو ولا رازق إلا هو سبحانه وتعالى , ولتكن الصلاة راحة لك كما كانت راحة لقدوتك محمد صلى الله عليه وسلم , وليكن لك نصيب من تلاوة كتاب ربك وتدبره وحفظ ما تيسر منه .

2. والديك ..الحق الثاني بعد حق الله , وهما بابان للجنة , إن مات أحدهما فقد أغلق باب وإن مات كلاهما فقد أغلق البابان ! فأحسني إلى من كان حي منهما , وتذكري أن البر سلف , تلطفي معهما..ساعديهما..ضاحكيهما ..قبلي رأسيهما ويديهما , وعندما تُريدين اختبار نفسك هل أنت بارة بهما أم لا ؟ فانظري إلى نفسك عندما تتعارض طلباتك مع طلباتهما ! أيهما تقدمين..؟

3. إن كنت متزوجة.. فزوجك له حق كبير بعد حق الله وحق والديك , فهو جنتك ونارك , وسعادتك وأنسك , وهو حياتك..فإن تفانيت في إسعاده سعدت..وإن تشاغلت عنه..انصرف عنك , إن أمرك أطيعيه , وإن نهاك فانتهي , وكل ذلك بالمعروف وتذكري..لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق , وراعي ظروفه , واحترمي أهله , تسعدي معه بإذن الله .

4. لا يفتقدك مطبخك.. فطهيك الجيد , وتفننك في الطبخات , تجعلك محل تقدير عند من حولك , فتزداد قيمتك , وتدفعين عنك بعض ما تعانين منه , وتشغلين وقتك به , فاحتسبي الأجر , حتى لو لم يأتك تشجيع ممن حولك , لأنك في الأخير أنت المستفيدة .

5.
صديقة صالحة , تعينك على أمور دينك ودنياك , ابحثي عنها , وانتقيها بدقة , فأنت هي , لأن القرين بالمقارن يقتدي , إن أخطأت نبهتك , وإن أصبت شجعتك , وإن طلبتي مشورتها نصحت لك , وإن نزلت بك مصيبة واستك , وإن جاءك ما تفرحين به شاركتك , تحفظ سرك , وتقف معك في محنتك , وتكون بعد الله من أسباب انشراح صدرك .

6. دار نسائية تفتح لك الأمل , وتحفظين فيها وقتك , وتتعرفين على ثلة من الصالحات , وتكتشفين فيها قدراتك , وتصقلين مواهبك , وتعينك بعد الله على حفظ وتلاوة كتاب الله , وتعلمه وتعليمه .

7. الدعاء سلاحك..فأكثري من دعاء الله وقولي (إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ) ليكن دعائك بصدق وبخشوع وخضوع وإلحاح وتحري أوقات الإجابة , وإياك وموانع قبول الدعاء من الاستعجال وأكل الحرام والدعاء بقطيعة الرحم , وأكثري من دعاء الله بأن يصبرك ويربط على قلبك..ويهون عليك ما أنت فيه..ويبدل حالك إلى الأحسن , فهو بيده كل شيء إذا أراد شيئا قال له كن فيكون .

8. وقتك لا يضيع هنا وهناك بما لا ينفع ولا يفيد , املئيه بما يعود عليك بالفائدة , فما كان فيه خير لك في الدنيا والآخرة فاحرصي على فعله , وما كان فيه شر لك في الدنيا والآخرة فاجتنبيه , وتذكري..أن وقتك هو عمرك .

9.
الحاسب ..لغة العصر , حاولي أن تتعلمي ما تستطيعين من برامجه , وأسراره , وما يستجد فيه... ليكن لك سهم في كتابة وعمل وتصميم البرامج الدعوية والشخصية , و كذلك التجارية .

10. حجابك..كوني عزيزة به , واعلمي..أن تمسكك به عنوان سعادتك , لأنك أرضيت ربك , وتساهلك به عنوان شقاوتك , لأنك خالفت أمر الله , فهل تحبين أن تكسبين الحسنات بطاعتك لله ورسوله صلى الله عليه وسلم ؟ أم تكسبين السيئات بمخالفتك أمر ربك ورسوله صلى الله عليه وسلم , وفتنة كل من يراك ؟

11. مساعدة الآخرين.. سبب في انشراح النفس , وزيادة الأجر , وحب لك في نفوس من حولك , فلا تحرمي نفسك بأن يكون لك نصيب من ذلك.... فوالديك وزوجك وأبنائك و إخوانك وأخواتك وعائلتك..ابذلي لهم من نفسك ما تستطيعين , وفي جميع المجالات , ولا تحقري شيء , فإنك لا تعلمين أي الأعمال تدخلك الجنة .

12. هدف عام في الحياة , وأهداف متفرعة منه , تضعينها نصب عينيك , وتنفذينها على فترات , من أسباب نجاحك في الحياة , وطرد الملل و الهم والهواجس الفاسدة من حياتك , واحذري من أن تسيري بدون هدف , فحتما لن تصِلي ! ولن تكوني شيء , وفي النهاية ..العيش على هامش الحياة !

13. البعد عن الرجال الأجانب , وعدم الاغترار ببعض خطوات الشيطان , مهما زين الناس ذلك , وخاصة الرجال الأقارب كأبناء العم والخال ونحوهما..فلا تخضعين في القول لهم ولا لغيرهم , وتذكري..أن ذلك بمثابة الشرارة الأولى التي توقد نيران الشهوة ! فابتعدي أشد البعد عن ذلك , مهما قيل لك , ومهما تعللوا بالعادات ! فعندما يكون لك شيء لا قدر الله لن ينفعك أحد ! بل ستلقى الملامة عليك ! فكوني عاقلة , وقدمي شرع ربك , وتذكري هذه القاعدة : ليس كل ما اعتاده الناس صحيح ! حفظك الله من كل شر .

14. قد تسنح لك فرصة الالتحاق بدورة في الحاسب أو في تطوير الذات , أو نحو ذلك , فلا تفوّتي على نفسك ذلك , مع مراعاة الضوابط الشرعية في حضورها , فإن اختل هذا الشرط , فاتركيها لله .. يعوضك الله خيرا منها .

15. طلب العلم الشرعي ..ليكن لك نصيب منه , من دروس ومحاضرات , فإن لم تستطيعين حضورها , فاستمعي إليها , عبر الشريط والنت وإذاعة القرآن الكريم , والمجد وخاصة العلمية , فهذه من نعم الله في هذا الزمن , فاستفيدي وأفيدي من حولك ولا تحقري نفسك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
[كلمات] تبعث فيكـِ الأمل [وأعمال] تشرح الصدر [وأفكار] تضيء لكِـ الطريق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رجة بنات :: منتديات عامة :: رجه للنواعم :: رجه لازياء والاناقة-
انتقل الى: